تحريم التحية العسكرية 


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الانبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين.


قال تعالى: {ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين}، ولما في أداء التحية العسكرية من مهانة للمسلم وخضوع وخنوع لبشر، مما قد يجعل الرجل التقي ينحني بالتحية العسكرية لمن هو أقل منه شآناً من ناحية التدين حتى وان علت مرتبته العسكرية وهذه المراتب إنما هي تقليد غربي يمحق الهوية الاسلامية ويستبدلها بالفكر الغربي. لهذا فإنه يحرم أداء هذه التحية على الصورة التي يمارسها العسكريون من رفع لليد حتى الجبين ومايصاحبها من خشوع وخنوع لايجوز إلا لرب العزة والجلال. {قل أمرت أن أعبد الله مخلصا له ديني}. والحمد لله رب العالمين.
 

ناصر بن حمد الفهد