مظلومية الزهراء سلام الله عليها مسألة عقائدية


السؤال
: هناك سؤال يؤرقني وهو أنه هل قضية ضلع الزهراء عليها السلام قضية عقائدية وإذا كانت عقائدية أي لابد الإيمان بها والتصديق فما هي الحجة التي نرد بها على من يقول أنها ليست من صميم العقيدة ؟


جواب سماحة السيد علي الميلاني : قضيّة هتك الزهراء الصدّيقة الطاهرة وظلمها وكسر ضلعها وإسقاط جنينها وغصب ملكها رمز المظلومية ، وإذا كانت هي وأهل البيت عليهم السلام مظلومين منذ وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ـ مع كثرة الأدلّة كتاباً وسنّة في التأكيد على مودّتهم واتّباعهم والتمسّك بهم واحترامهم ـ فمن الظالم لهم ؟ وهل يصلح الظالم لقيادة الاُمّة وحفظ الشريعة والدفاع عن الدين ، نيابة عن رسول ربّ العالمين ؟ وهكذا تكون قضايا الزهراء محوراً لمسألة الخلافة عن رسول الله ، فهي ليست مجرّد حوادث تاريخية .